Welcome To Viralvib

Last Capters Added

الفصل رقم : 103 من solo leveling الرواية - Novel

“كل طرق التواصل مع جوتو وفريقه تم قطعها؟!”

أصبح لون بشرة رئيس الجمعية شيجو ماتسوموتو شاحباً. موظف الجمعية الجالس بجانبه قدّم التقرير وسأل بأدب:

“هل تود سماع آخر اتصال يا سيدي؟”

اخذ شيجو ماتسوموتو جهاز الاستقبال من يد الموظف ووضعه على اذنه.

بعد قليل، المقطع الصوتي المسجل بدأ بالعمل.

“نملة… تبدو بأنك تملك هالة قوية.”

“أنت… الملك؟”

“هذا صحيح. أنا الملك.”

“جوتو-سان!!!”

“يواااك؟! يواااك!!”

“كيوك!!”

“إيه، أووه…”

“أنت، أنت!! ماذا، ماذا أنت بحق الجحيم؟!”

بييب.

“هناك ينتهي الاتصال يا سيدي.”

كان وجه ماتسومو، بعد انا استمع للتسجيل، قاسي كالصخر. الضجة المريبة والصراخ المخيف للوحش حدث أثناء الثرثرة – لم يستطع تخيل أي حالة أخرى يمكن فيها حدوث هذه الأصوات.

’وحش نملة يمكن له استخدام لغة البشر؟ وقُتِل جوتو رايوجي بواسطة ذلك الشيء؟!‘

حدث كهذا لم يكن في حسبانه. لا بد أنه هو ورفقائه خططوا كل شيء، وعملوا كل الترتيبات، إذاَ لماذا…

ارتعشت أطراف أصابع يد ماتسوتو شيجو بطريقة تقريباً غير ملحوظة.

“….سيدي؟”

فقط بعدما لاحظ أن نظرات موظفيه كانت مثبتة على أطراف أصابعه التي ترتعش، قام بتخبئة يديه بحذر. وغير الموضوع بسرعة.

“أين هو الوحش الذي….لا، أين الوحش الذي يتحدث، الآن؟”

لم يستطع التحامل على نفسه بنطق الكلمات ’الوحش الذي قتل جوتو ريوجي‘.

“لقد اختفى يا سيدي.”

“ماذا تعني ب اختفى؟؟”

كان مخلوق له القدرة على قتل جوتو ريوجي. فكيف كان ممكن للستالايت المُعَدْ بالكاميرا الكاشفة ذات الطاقة السحرية المصوبة على جزيرة جيجو عدم التقاط وحش قوي؟

بدا الموظف بأنه فهم ما كان رئيسه على وشك قوله، وأشار مرة أخرى على الشاشة.

“بقعة الضوء تلك هي الطاقة السحرية الصادرة من الوحش في تلك اللحظة.”

أظهرت الكاميرا الكاشفة ذات الطاقة السحرية الطاقة السحرية على شكل بقع من الضوء. كلما كبرت بقع الضوء الظاهرة على الشاشة، كان وجودها أقوى.

حالما اختفت بقع الضوء التابعة لجوتو ريوجي والصيادين حوله، الضوء الأكبر والمشع أكثر اختفي بسرعة هو أيضاً.

“أوه، يا ربي….”

أخرج ماتسومو سيجو شهقة صادمة. كان العدو المجهول يستطيع السيطرة على الطاقة السحرية.

’لهذا ذلك كان…. بسبب كونه وحش كهذا، ذلك…‘

لهذا فشل فريق البحث بملاحظة المخلوق من قبل.

كان، بلا شك، فشل ذريع. وكعقاب، خسرت اليابان عشرة من نخبة صياديها. من بينهم، الصياد الأفضل في الدولة. لأجل نتيجة مراقبة ليلة واحدة، كان ثمن مؤلم جداً جداً لدفعه. والأسوأ، الثمن لم يتم دفعه بالكامل بعد حتى.

’عندما عبر ذاك الشيء الشاذ الأحمق المحيط ودخل الدولة…‘

رغم أن ماتسوتو شيجو جرب أن يتحرر منهم، استمرت الصور المرعبة بملئ رأسه. كان بذلك الحين.

“وجدناه! لقد ظهر ذلك الوغد مجدداً!”

اتسعت عينا ماتسوتو شيجو.

“أين هو المخلوق؟”

“إنه بداخل غرفة ملكة النمل يا سيدي.”

“….”

بقي فقط عودة النمل إلى نفق ملكة النمل، وأيضاً تصدي الصيادين الكوريين لهم، في ذلك المكان. كان عليهم قتال كل شيء امتلكوه، لكن لسوء الحظ، منافسهم في هذه المرة فاق تخيلات الجميع.

’في النهاية، حتى الكوريين سيُغلبون للأفضل.‘

هذا ما كان يصدقه، لكن بعد ذلك، حاجبا ماتسوتو شيجو ارتفعا على الفور.

’… . . ؟؟؟‘

كان هناك بقعة ضوء أخرى قد ظهرت بجانب ذلك الوحش المرعب.


“مـ – ما المعنى من هذا؟!”

شهق ماتسوتو شيجو بدهشة واضحة وبسرعة نظر إلى موظفيه. أحد موظفيه المنتسب إلى فريق الأبحاث هز رأسه بعجل.


“إنها، إنها المرة الأولى التي نرى فيها هذا يا سيدي.”


كانت نقطة الضوء تلك بكبر وبراقة الوحش. لا، ربما كانت أكبر من ذلك.

ما كان مدهش أكثر هو وجود المئات من بقع الضوء الصغيرة تدور حول تلك الكبيرة.

حتى الرئيس الباحث لفريق أبحاث اليابان، الذي كان يحلل صور التجسس لعدة سنوات من الآن، لم يرى قط ظاهرة كهذه من قبل.

’آه….!‘

رؤية منظر بحر الأضواء الفاتن بشكل متكرر ينفصل إلى عدة أجزاء صغيرة قبل أن تتجمع معاً مجدداً، لم يستطع كل ذاك الحضور أن يفعل شيء سوى الشهيق في إعجاب.

لكن، لم يملك ماتسوتو شيجو الوقت للانغماس ببطء في مشاعره الآن.

“الفريق الكوري! لابد أنهم يذيعون المداهمة حتى الآن، أليسوا كذلك؟؟”

إذا كان الفريق الكوري لا يزال حيا، هذا ممكن يعني أيضاً أن الإذاعة لا تزال مستمرة. كان ماتسوتو سيجو مُحاط بالفضول وأراد بعجل أن يكتشف ما كان يجري هنا.

“مشاهد الفريق الكوري!! أعرضها على الشاشة الرئيسية!!”

عندما نادى بصوتٍ عالٍ، امتلأت الشاشة العملاقة في وسط مركز تحكم المهمة اليابانية بصورة شاب معين يقوم بالتحديق مع النملة الوحش.

بعد رؤية وجه الشاب، بلع ماتسوتو شيجو ريقه بصعوبة. تدفق سيل العرق تحت صدغه وتجمع أسفل ذقنه.

’ذاك الرجل….ذاك الرجل هو مصدر بقعة الضوء الهائلة؟؟‘

وبعدها، النملة العملاقة التي تقف أمام ذلك الشاب. ذلك الشيء كان على الأقل أكبر ب1.5 ضعف من أي وحوش نملية. كانوا فقط ينظرون على الشيء خلال الشاشة، لكن تمكن انبثاق الضغط المطلق من ذلك الشيء من تسريع نبضات قلبهم.

’… . . ‘

تحجر تعبير ماتسوتو شيجو أكثر من قبل.

كان عند ذلك.

قامت النملة الوحش بحركتها.

اندفعت قبضة النملة الملك بقوة على وجه جين-وو.

تشييك!!

انحنى  ظهر جين-وو إلى الوراء، لكنه انبطح للأسفل وصمد أمام الضربة.

’… . !!‘

وضع ملك النمل كل قوته في تلك اللكمة، لذا لم يستطع الا ان يندهش.

“أنت تستطيع…الصمود أمام قوتي؟”

ملك النمل يمتلك خطة بسيطة لقتل هذا الإنسان الضئيل بضربة واحدة، لكن بدلاَ من إرساله يطير، انتهى الأمر كله ببساطة برأسه التفت قليلاً.

من السيء جداً بأن الوقت لم يكن كافياً للبقاء بدهشة، لأن قبضة جين وو اتجهت نحوه بعد ذلك.

سوووش-!!

تشيييك!!

تلقى ملك النمل ضربة عنيفة في وسط وجهه، وأكملت طريقها لتصطدم جسده في الحائط على الجانب البعيد من الكهف.

اصطدام!

كما لو أن نيزك اصطدم، تجويف عميق ظهر على الحائط ,على الرغم أن ذلك كان لبرهة قصيرة، القوة المؤثرة كانت قوية بما فيه الكفاية لتهز نفق النمل بالكامل.

“أي نوع من النمل يتحدث بهذا القدر؟”

**************
عندما انقطع فجأة البث المباشر، وظهور الشاشة الثابتة مبرزةً رسالة عن وقوع المحطة ’بعطل تقني‘ على شاشات التلفاز، عدد لا يحصى من المشاهدين أصبحوا مدمرين ومذهولين بما رأوا.

“الصيادين….ماذا حدث للصيادين؟؟”

“ما خطب تلك النملة للتو؟!”

“ماذا بحق الجحيم! كيف يمكنك قطع البث عند تلك النقطة؟!”

مشاهد عن النملة الوحش ظهرت فجأة بدون سابق إنذار، ومن ثم، أجرت بشكل منهجي إزالة الصيادين واحد تلو الآخر.

شعر المشاهدين الذين احتفلوا بموت ملكة النمل وكأن دلو ماء بارد سُكِبَ عليهم بسبب ذلك المشهد المروع. ليس بعد ذلك بكثير، اختفت الشاشة الثابتة مع رسالة ’العطل التقني‘ وظهر محلها مدير التشفيرات.

“الى…. الجميع، الأخبار وصلت للتو.”

بصوت محزن، نقل خبر وفاة الصياد مين بيونج جو. وأضاف بأن سلامة الصيادين الباقين في نفق النمل لا يمكن ضمانه أيضاً.

“اللعنة!!”

“لقد هزموا ملكة النمل، إذاً لماذا يموتون الآن؟”

“ماذا عن اليابان؟”

“أليس من المفترض أن يكونوا فريق موحد أو شيء من هذا القبيل؟ أين اليابانيين الأوغاد؟!”

استشاط بعض الناس غضباً، قلق بعضهم على سلامته، بينما البعض الآخر انغمسوا في الحزن.

تُلقّت أخبار الصيادين المحتمل أنهم مخاطرين بحياتهم بقدر مروع انتشر كحريق لا يمكن السيطرة عليه. بالغرابة الكافية، تقييم الحضور ارتفع كما لم يرتفع قط، على الرغم من أن بث الهجوم مر على انقطاعه فترة من الآن.

“آه!!”

أضاء تعبير وجه مدير التشفيرات كثيراً بعد تلقيه لرسالة طارئة.

“لقد سمعت للتو أخبار عن صياد مجهول ظهر في المشهد في هذه اللحظة! سنعود حالاً للبث الآن.”

كانت هذه الكلمات كافية لتضخ حيوية محتاجة جداً في العيون المرهقة للمشاهدين القابعين أمام شاشات التلفاز.

قريباً، البث المباشر كان قد استُعاد، و….

“ماذا بحق الجحيم؟”

“هذا…!!”

تم إلقاء التحية على المشاهدين من قِبَل الجنود السود الذين يملؤون شاشاتهم بظهورهم، وجميعهم نهض فجأة بسرعة من مقاعده.

بعدها رأوا الجنود السود يقاتلون بكل ما أوتوا مع أمواج من النمل المتدفق نحو حجرة ملكة النمل. دارت الكاميرا لتغطية الأحداث التي لم تغطى، قبل أن ترتكز على شاب واحد.


تلك الكلمات كانت أكثر من كافية لحقن الحيوية في عيون المشاهدين المرهقة والبقاء أمام شاشات التلفزيون .

لقد كان بعيدا جدا وكان من الصعب رؤية شكله

” يبدو أن الجنود المدرعة هي المخلوقات التي استدعاها ذلك الصياد على الشاشة أيضا ، أنا فقط سمعت بأن أغلب الصيادين أحياء وآمنين ، أيضا!”

المشاهدون يشاهدون مع توتر عصبي جميعهم صرخوا من تلك الأخبار وبعد ذلك ، بدأوا يهتفون لذلك الصياد المجهول.

“نعم!! اذهب وحطمهم جميعا!!”

“أنت تبلي حسنا!! إدفعهم للخلف!!”

“هياااااا!!!”

وأخيرا . . . .

عندما قام ذلك الصياد المجهول باستدعاء عدد أكبر من الجنود ليذبحوا النمل بالكامل . . .

نعمممممم!!!

الناس لكموا السماء بقبضاتهم واحتفلوا بعنف

أولئك الذين فقدوا عائلاتهم وأصدقائهم للنمل وسعوا للانتقام ذرفوا الدموع كما كانت لحظة انتقامهم في شاشاتهم . كما لو كانوا ينتظروا التوقيت المثالي ، صوت المذيع العالي خرج من السماعات فقط في الوقت المناسب .

” آه!! لقد حددنا أخيرا الصياد المجهول!”

عيون وآذان كل المشاهدين هناك كانت تدور الآن نحو شاشاتهم .

“من كان ذلك الرجل؟”

“ماذا كانت هوية رجل قادر على إنقاذ صيادي الرتب من مكان يعج بوحوش الرتب “S” ؟ “

” إنه الصياد العاشر لكوريا الجنوبية سيونغ جين وو! إنه صياد ساحر متخصص في الإستدعاء!”

وهكذا ، نما المشاهدون أكثر ابتهاجا من حقيقة أن صياد يمتلك مثل هذه القدرة المذهلة لم يكن يابانيا ، ولكن كوري مثلهم .

تم الاعتناء بعدد لا يحصى من النمل في وقت قصير .

تماما كما كان الصيادون يستعدون للهروب من نفق النمل ، ظهرت موجة أخرى من النمل .

“اه ؟ ! اه اهه؟ ?”

“اليس ذلك . . . ?”

وحش النملة الذي ظهر قبل أن ينقطع البث في المرة الأولى كان الآن يسير ببطء إلى الأمام بما أنه لم يكن هناك الكثير من النمل مع أجنحة ، وشكل وجهه كان مختلفا عن باقى النمل ، لم يكن من الصعب تمييز ذلك الوحش.

المشاهدين تم إلقائهم على الفور في الارتباك .

“ما هذا بحق الجحيم ؟  ظننت أن (بي شارد) قد مات بالفعل ؟ !”

“لماذا يظهر هذا الشيء مرة أخرى ؟ !”

وحش النمل المجنح وقف أمام الصياد سيونغ جين وو

هؤلاء المشاهدين الذين فهموا قليلا عن القدرات المختلفة أصبحوا قلقين جدا عندما وقف الاثنان وجها لوجه

“يا إلهي! سوف يقتل هنا”

“لماذا ساحر يتخلي عن المسافة الامنة من هذا القبيل؟”

“لم يفت الأوان ، لذا اهرب!”

ذلك الوحش كان قوي بما فيه الكفاية لتدمير الصيادة تشا هاي إن ، الصيادة من نوع المغتال ، بضربة واحدة . لقد ظنوا أنه من الواضح كيف ستسير الأمور الآن

كان بالفعل مؤلمة بما يكفي لرؤية هذين  على مقربة بعضهم البعض ، ولكن ، ثم فجاة النمل الوحش فجأة نمت أكبر وأكبر كذلك .

كل مشاهد يشاهد شاشات تلفازهم يصرخ في حالة صدمة

وبعد ذلك . . .

باو!!

أولئك ذو القلوب الضعيفة يغلقون أعينهم في تلك اللحظة ظنوا أنه في اللحظة التي وجدت فيها لكمة الوحش هدفها ، سينفجر رأس الصياد .

ومع ذلك ، على عكس توقعاتهم ، كان الصياد على ما يرام .

“هاه ؟ “

“سحر صمد امام لكمة قوية بما يكفي لتدمير المدافع ماه دونغ وو بضربة واحدة؟”!”

أصبحت عيون المشاهدين أوسع وأوسع .

وبعد ذلك . . . .

لكمة!!

وحش النملة دفع بعمق في جدار الكهف

“. . . . . “

“. . . . . . . “

معظم المشاهدين يحتاجون لبعض الوقت لمعالجة ما حدث للتو

لكن عندما تكبرت الكاميرا على ملك النمل نصف مدفون في جدار الكهف . . . .

نعمممم!!!

ولكن جولة أخرى من الهتاف العالي انفجرت .

*****

“هوووك!!”

سقط فك المصور على الأرض

عندما هوجم الصياد سيونغ جين وو من قبل ملك النمل ، جفل على حين غرة . حتى تشا هاي إن فقدت وعيها من تلك الضربة.

لكن بعد ذلك ، الصياد سيونغ جين وو هاجم ملك النمل بدلا من ذلك ، الذي تلاعب مع ستة صيادين رتبة s كما لو كان لا شيء .

لا عجب أنه كان مندهش

“هل كان الصيادون بهذا الضعف ؟ “

“لا ، بالطبع لا” .

الصيادون الكوريون قاتلوا بشجاعة وتمكنوا من هزيمة زعيم رتبة s ، ملكة النمل .

إذا ، وحش النمل المتحول الذي جعل هؤلاء الصيادين حمقى تماما كان هو الغريب و الصياد سيونغ جين وو ، الذي فجر تلك النملة الغريبة المتحولة ، كان أكثر غرابة .

جرعة

قام المصور بقمع غضبه وإبتلاع لعابه الجاف

ردود فعل الصيادين الآخرين لم تكن مختلفة أيضا

بينما كان الجميع يحدق في جين وو بعيون متحمسه فقط تشوي جونغ-إن بدأ ينظر في الجوار ويمكنه رؤية جبال من جثث النمل كان يعتقد في البداية أن تلك كانت نتيجة عمل الصيادين معا بينما كان نائما . لكن الآن ، بعد أن شهد قوة جين وو ، تغيرت أفكاره

‘يمكنه ذلك . . . يمكنه أن يكون . . . . السيد سيونغ جين وو وحده هو من فعل هذا . . . ?”

بعد أخذ عدد تقريبي من النمل الميت ، بدأت عيني تشوي جونغ إن ترتجفان دون توقف .

بووم!!

إنفجار فظيع دون سابق إنذار سبب لرأسه ارتعاش

خرج ملك النمل نفسه من الحائط وبسبب غضبه الهواء داخل غرفة ملكة النمل كان يرتجف بشكل ملحوظ .

“هو-أوه ؟ “

جين وو نظر إلى ملك النمل بمفاجأة حقيقية . الضرر الذي تعرض له كان أقل بكثير مما كان يعتقد .

“هل هذا بسبب . . الهيكل الخارجي ؟ “

القشرة السوداء الصلبة التي تغطي كل جسده ، فقد تجاوزت كونها مادة عضوية عادية .

في تلك الحالة ، هو يستعمل القوة الغاشمة لتحطيم تلك الصدفة . الشيء الذي يمكن أن يكسر درعه لم يكن سيفا أو رمحا لا ، لقد كانت مطرقة

كتف جين وو وعضلات ذراعه توسعت الأوردة السميكة تنتفخ بشكل واضح على جلده الهواء يزداد سمكا و أثقل عندما ينحدر من حوله

ملك النمل توقف عن الصراخ وحول راسه نحو جين وو.

“أنت تجرؤ!!”

كلما اقتربا من بعضهما تقصرت المسافة بينهما أسرع وأسرع قريبا ، وقف جين وو وملك النمل أمام بعضهما مجددا . وبعد ذلك ، دون تلميح من التردد أو الرحمة ، بدأوا تبادل الهجمات التي لا تحصى ، كل ضربة ضرب تحمل كل قوتهم .

انفجار!!

إنفجار!!

بووم!!

الصيادون الذين يشاهدون من الخط الجانبي كانوا جميعا مذهولين .

موجة الصدمة من تصادم الطاقة السحرية عندما تبادل جين وو وملك النمل الضربات هزت نفق النمل نفسه كان الأمر قاسيا جدا لدرجة أن هؤلاء الصيادين ذوي الرتب العليا ، المشهورين باستخدام طاقتهم السحرية ، كانوا يشعرون بالخزى

“وو وووب” . . “

“هل أنت بخير؟”

“أنا ، أنا بخير . “

المصور كان رتبة  A فقط , لكنه ما زال يحاول قصارى جهده لقمع نفسه من الاستفراغ . حتى أنه كان يعاني من الدوار أيضا

“وو وو ووك . . . “

حتى في ذلك الوقت ، حتى مع انحسار بشرته بشكل كبير ، كان لا يزال قادرا على الحفاظ على ابتسامته كل ذلك بسبب . . . .

انفجار!
انفجار!

بوووم!!!

“كيف يمكن لصياد وحيد أن يصمد امام ذلك الوحش . . . ?”

…. لأنه رأى شعاع من الأمل

كوا بووووم!!

هانتر سيونغ جين وو قد يصاب من ذلك التبادل لكن القشرة الخارجية لملك النمل كانت بالتأكيد تتشقق أيضا

ترجمة: محمد اسماعيل

: Share This topic

Author : fogking
Disqus
Blogger
التعيقات

No comments

viralvib Manga Spoiler